نهاية التكنولوجيا

التكنولوجيا بمختلف أشكالها ومجالاتها تحاصر الإنسان من كل جانب..

فعندما غابت أو اختفت الأعمال والأنشطة التي تتطلب المجهود العضلي والبدني، وعندما تقاربت الأماكن وأخذت السيارات دور القدمين.. بدأنا نتحدث عن رياضة المشي..

بعد نحو عشرين أو ثلاثين عاما، سنبدأ نتحدث عن التفكير بصوت مرتفع، لأننا لن نجد من نتكلم معهم صوتيا، لأن الكتابة حلت محل الصوت.. لا بد من المحافظة على خاصية الصوت لدى الإنسان..

وبعدها بفترة أخرى.. قد نستغني عن المطبخ والمأكولات.. لا بد من وجود أطعمة ذكية لا تمت إلى المطبخ بصلة، وبعدها سيبدأ الأطباء بالحديث عن تعليم الإنسان الأكل..

وبعد حين آخر، قد يتحول الإنسان إلى كائن يفكر فقط، والآلات تقوم بالمهام المطلوبة منه دون الحاجة له..

عالم عجيب..

من أفكار الصباح المجنون..

انشر تعليقك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s