في الأردن

دستوران.. أحدهما مكتوب يستخدم للدعاية والإعلام.. وآخر غير مكتوب وهو النافذ والفاعل.. تورث فيه السلطة بمستوياتها المختلفة على عشائر وفروع عشائر وغرباء.. ويحمي الطبقة البرجوازية التي شكلتها عصابة من الفاسدين.. ويضع حدودا صارمة للسلطتين القضائية والتشريعية.. لحماية البرجوازيين..

في الأردن..

حكومتان.. واحدة للدعاية والإعلام ونفي الحقائق وهي المعلنة.. وأخرى خفية تدير البلاد وتستعبد العباد وتسن القوانين وتفرض الضرائب كل حين، وتقمع الحريات وتستبيح المحرمات.. وتلغي مبدأ تكافؤ الفرص.. ولا تلتزم بعرف ولا قانون..

في الأردن..

الشعب صنفان..

صنف يَسحَجون.. وكأنهم في احتفالات دائمة، مأجورين أو غير واعين..

وصنف يُسحَقون.. تعمل أسرهم بكامل أفرادها لتأمين الخبز دون الغاز..

Image

انشر تعليقك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s