قصص في التواصل

القافلة والهنود:

كانت هناك قافلة تمر عبر الغرب الأمريكي عندما لمح أحد الحراس الهنود الحمر يقتربون منها، استعدت القافلة لأسوأ الاحتمالات، وبدأت في تشكل دائرة استعدادا للدفاع عن نفسها، وقف كل شخص في القافلة جاهزا لإطلاق النار ومنتظرا..

أثناء تشكيل الهنود الحمر دائرة حول القافلة، قام قائد القافلة بشجاعة بالخروج للتحدث مع قائد الهنود، بالطبع، لم يكن أي منهم يتحدث لغة الآخر، لذلك، بدءا التواصل بلغة الإشارة، وبعد عدة دقائق استدار قائد الهنود وغادر المكان بدون قتال..

عندما عاد قائد القافلة إلى جماعته، قابلة أتباعه بالبهجة والفرح، وسألوه عما قاله لقائة الهنود، شرح لهم ما حدث:

لأننا لم نكن نفهم بعضنا  الآخر، فإنني استخدمت لغة الإشارة، ففي البداية رسمت له دائرة على الرمال لكي أبين له أننا جميعا ننتمي إلى دولة واحدة، عندها رسم قائد الهنود خطا وسط الدائرة والذي فهمت منه أن يقول لي إنه يراها دولتين، واحدة للبيض والآخرى للهنود، عندها أشرت إلى السماء لأبين له أننا جميعا نؤمن بإله واحد، فمد يده إلى حقيبته وأعطاني بصلة، البصلة تمثل الطبقات المختلفة من الفهم لكل شخص، ولكي أبين له إنني فهمت الرسالة أكلت البصلة، وبعد ذلك أعطيته بيضة تعبيرا عن تقديري، ولكن كبرياءه منعه من قبولها ثم سار مبتعدا..

وفي تلك الأثناء بينما كان الهنود يبتعدون، سأل أحد الهنود رئيسه عما حدث، ولماذا لم يهاجموا القافلة.

قال الرئيس:

لم يكن الرجل الأبيض يتحدث بلغتنا، لذلك فإنه رسم دائرة من الرمال ليبين لنا إننا محاصرون، عندها قطعت الدائرة نصفين لأبين له إنني سوف أمزقهم إلى نصفين، عندها أشار الرجل الأبيض إلى السماء ليبين لي إنه على استعداد لمقاتلتنا وحده، أعطيته بصلة والتي تمثل المرارة التي سيتذوقها جراء الهزيمة، وفي تحد منه أكل البصلة، وأعطاني بيضة، بالطبع كانت تبين مدى هشاشة موقفنا، ولهذا السبب لم نهاجم..

إفطار في مطعم الريتز:

بينما كانا يتناولان طعام الإفطار في مطعم أحد فندق الريتز في هونغ كونغ.. أخرج أحدهما بطاقة الائتمان وأعطاها للقرصون ليسحب قيمة الإفطار من حساب البطاقة، وبعد (5) دقائق عاد القرصون ونظر إلى بطاقة الائتمان وقال له: للأسف سيدي، جميع الخطوط مشغولة حالية، هل لديك بطاقة ائتمان أخرى؟

عندئذ، قام بإعطاء القرصون نقودا بدل بطاقة الائتمان..

وبعد عدة ساعات اشترى بعض البضائع من متجر، وأعطى محاسب المتجر بطاقة الائتمان التي جربها صباحا في الفندق.. عندها ضرب المحاسب البطاقة بعنف، وقال بصوت مرتفع، إن البنك رفض العملية..

واتضح له فيما بعد إن البطاقة كانت معطلة لسبب ما..

لكن المثير هو ذلك الفرق في ردة فعل القرصون في الفندق وبين المحاسب في المتجر حول نفس المشكلة.. لقد بذلك الفندق مجهودا كبيرا لضمان عدم إحراج العميل..

بيبسي ومايكل جاكسون:

دفعت شركة بيبسي (١٥) خمسة عشر مليون دولار لمايكل جاكسون لكي يقوم بالإعلان عن بيبسي “الجيل الجديد”. لماذا؟

لأن جاكسون يوصل أكثر من مجرد الرسالة، فالناس خاصة في الولايات المتحدة يربطون العديد من الأشياء الممتعة بمايكل جاكسون.

ورغم ذلك فإن مايكل جاكسون نفسه لا يشرب البيبسي.

خطأ استقبال الاتصال:

كان الرئيس التنفيذي للشركة لديه هاتف خاص، ولم يعط رقمه سوى لعدد محدد من العملاء والأشخاص المهمين..

ذات يوم اتصل أحد العملاء بهذا الرقم، وأراد أن يطلب طلبية كبيرة من الشركة، أجابت السكرتيرة المكالمة وسألت العميل عن الكيفية التي تمكن بها من الحصول على هذا الرقم.. ثم ردت عليه بفظاظة واقتضاب، وشرحت له إن هذا خط هاتف خاصة، وإنه يجب أن يتصل على الخط العمومي للشركة، وقبل أن يتمكن العميل من نطق كلمة واحدة، قامت السكرتيرة بإغلاق الخط..

اندهش العميل من الطريقة التي تحدثت بها الشركة معه، وكان على وشك طلب منتجات بقيمة تساوي مليون دولار، لكنه غير رأيه وتعامل مع الشركة المنافسة..

تشرشل يحفز أمة:

عندما كان يسعى هتلر لغزو بريطانيا عام 1940 كان على تشرشل أن يحفز أمتها بأكملها، لكي تقاوم جيش الغزو الذي هزم معظم أوروبا..

كان خطابه مليئا بعاطفة والتزام ورغبة القائد في تلك اللحظة الحرجة.. وقال:

“هتلر يعرف إنه يجب أن يهزمنا في هذه الجزيرة وإلا فإنه سيخسر الحرب، فإذا تمكنا من مجابهته فإن أوروبا ستتحرر بأكملها، وستتمكن الحياة على وجه الأرض من الانقال خطوة إلى الأمام لتشرق فوقها شمس الحرية.. ولكن إذا فشلنا فإن العالم بأسره بما فيه الولايات المتحدة وكل شيء عرفناه واهتممنا به سيرغق في هوة عصر جديد من العصور المظلمة، يزداد شؤمنا ويطول أمدا بسبب التقدم العلمي الذي أسيء استغلاله..

لذلك، دعونا نجهز أنفسنا للقيام بواجبنا، ونحمل أنفسنا وعدا، إنه لو استمرت بريطانيا العظمى ودول الكومنولث آلاف السنين الأخرى، فإن الرجال سيقولون: لقد كانت هذه هي أروع ساعة عاشوها”

ينبغي على القائد أن يقوم بتوصيل الرسائل المهمة بعاطفة وإلهام..

انشر تعليقك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s